×

قصه نجاح ثمرتها القوة والثبات والتصدي لضغوطات الحياة

كان ذلك بفضل الله ثم بفضل سعادة الأستاذ الدكتور شادي مكي الذي تمكن بعلمه وحكمته في مساعدتي على التخلص من الآثار والتبعات النفسية التي لحقت بي من تجربة الحياة الزوجية التي مررت بها ، فقد استطعت ولله الحمد من خلال عدة جلسات مع الدكتور (حفظه الله) من تجاوز هذه العقبة والتخلص من كل الآثار والضغوطات النفسية والمشاعر السلبية والخوف المستمر من المستقبل ، كما تمكنت بقناعة وثبات من تجاوز عدم الثقة في النفس والقدرة على اتخاذ القرار المناسب في مسيرة حياتي الزوجية وأصبحت مشكلتي ولله الحمد من الماضي.

وبفضل الله ثم بفضل سعادته تكمنت من كسر هذه الحواجز وتخطيها واسترجاع ثقتي في نفسي وثباتي واستقراري النفسي وعدم الخوف من أي عواقب مستقبلية واتخاذ القرار المناسب بهدوء وارتياح وقناعه كاملة بل أصبح لدي القدرة الكاملة والقوة في المناقشة وابداء الرأي ومحاورة وإقناع الآخرين بوجهة نظري والقرار الذي اتخذته بهدوء وعقلانية.

وقد ساعدني ذلك في جعل حياتي الآن مثالية ومستقرة وراحتي النفسية والعقلية عالية جداً وكان كل ذلك من خلال أسلوب العلاج الخاص بالدكتور شادي وبدون استخدام العلاج الدوائي.

وأخيرًا أكرر شكري لك يا دكتور وأسأل الله لك التوفيق والنجاح وأن ينفع بك وبعلمك ويجعل ما تقدمه في موازين أعمالك يوم القيامة.


شارك